البديل التربوي البديل التربوي
مواضيع تربوية

آخر المواضيع

مواضيع تربوية
وزارة التربية الوطنية
جاري التحميل ...

المسؤولية الجنائية و المدنية و الادارية للمدرس

مسؤولية نساء و رجال التعليم الجنائية و المدنية و الاداريـــــة 

مسؤولية نساء و رجال التعليم الجنائية و المدنية و الاداريـــــة
تدخل مسؤولية المدرس ضمن المهام المنوطة به باعتبار انه موظف من جهة و شخص ذاتي من جهة ثانية لتجتمع هذه المناحي فتكون اندماجا بين المسؤوليات المدنية ؛ الادارية و الجنائية  فقد يتابع المدرس جنائيا و مدنيا امام المحكمة الادارية .

المسـؤولية الادارية للمدرس:

ظهرت هذه المسؤولية مع ظهور مخالفات الموظفين للتعليمات الرسمية و الاخلال بواجباتهم المهنية بما يدعى الخطا الاداري.
و كيفما كان الحال ؛فان الخطا الاداري يكون أقل خطورة من الجريمة الجنائية ؛ لان هذه تعتبر مسا بالمجتمع و الحق العام ؛ بينما الاخر يعتبر تعديا على المرفق العمومي .
و من بين الاخطاء التي تدخل في اطار المسؤولية الادارية :
-  عدم قبول المنصب ؛
- عدم الالتحاق بمقر التعيين ؛
- التغيبات و التاخرات و الخروج قبل الوقت ؛
-  ترك الوظيفة ؛
-  عدم الرجوع الى العمل بعد الاستيداع ؛
- امتهان عمل أخر ؛
-  عدم احترام مدير المؤسسة ؛

المسؤولية الجنائية للمدرس:

لقد اكدت جل المتابعات التي يخضع لها هيئة التدريس أن سببها يرجع الى العقوبات البدنية التي يلجؤون اليها و التي قد تؤدي الى مضاعفات  تؤثر سلبا على حياة المتعلمين الصحية و الدراسية ؛ لذا فالمدرس يتابع كباقي الاشخاص في حالة ضربه تلميذا سواء كان خطأه عمدا أم غير متعمد.
فالخطأ العمدي يكمن في لجوء الاستاذ في حالة انفعاله الى ضرب تلميذ ينتج عنه جرح أو فقد احد اعضاء الجسم .
اما الخطأ غير العمدي اذا كان يقوم  بعمل مهني ما ؛ لكنه خلال ذلك اصاب تلميذا بأذى أ و جروح في غياب عنصر القصد الجنائي.
و من الجنايات و الجنح أو المخالفات التي يمكن أن يحاكم عليها المدرس نذكر :
- استغلال السلطة ازاء الأفراد ؛
-  الاختلاس ؛ الغدر ؛ الرشوة ؛ استغلال النفوذ ؛ كسر الاختام و اخد الاوراق ؛
- تزييف الأوراق الرسمية ؛
-  تزوير الامتحانات و الشهادات ؛
- القتل أو الجرح الخطأ ؛
-   ترك التلاميذ و تعريضهم للخطر ؛
-  هتك العرض – الاغتصاب – الشدود الجنسي – افساد الشباب ؛

المسؤولية المدنية للمدرس:

هي كل فعل ارتكبه الموظف عن بينة و اختيار و من غير ان يسمح به القانون فاحدث ضررا ماديا او معنويا للغير ؛ و بهذا يكون ملزما بتعويض هذا الضرر اذا تبث ان ذلك الفعل هو السبب المباشر في حصول الضرر .
فمسؤولية المدرس المدنية تخضع لنظرية المسؤولية  التقصيرية عن الفعل الشخصي و المرتبطة بالشروط المعروفة و التي هي ك الخطأ – الضرر – وجود العلاقة السببية بينهما ؛ اي ان المدرس لا يتابع على اساس الخطأ المفترض فقط بل انها لا تقوم الا بإقامة الدليل لإثبات ان الخطأ يتجلى في اهماله و تقصيره أو عدم مراعاة القانون .
و قد نص القانون في هذا الاطار و رفع عن المدرس جل المسؤوليات اذا حصل ضرر ما للتلاميذ فنص على ما يلي : '' علة المتقاضي ان لا يقاضي المدرس بل عليه أن يقاضي الدولة باعتبارها تحل محله ''.

عن الكاتب

البديل التربوي

التعليقات



، نشكرك على زيارتك لموقع البديل التربوي . ارسل بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك اخر المستجدات أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رسالة بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

البديل التربوي موقع يهتم بـ :

- اخر مستجدات التربية و التكوين؛

- مواضيع و بحوث تربوية؛

-ادماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في التدريس؛

- التحضير للمباريات؛

صفحاتنا الاجتماعية

مواضيع مميزة

جميع الحقوق محفوظة

البديل التربوي