البديل التربوي البديل التربوي
مواضيع تربوية

آخر المواضيع

مواضيع تربوية
وزارة التربية الوطنية
جاري التحميل ...

الهيكلة الجديدة للنظام التربوي و الكفايات الخاصة والمستعرضة

ملخص لأهداف ومرامي النظام التربوي المغربي

الهيكلة الجديدة للنظام التربوي و الكفايات الخاصة والمستعرضة
ان ما يفسر حدوث التطوير و الإصلاح في المجال التربوي/التعليمي وخاصة في جوانبه البيداغوجية، هو أن التربية و التعليم نشاط اجتماعي بالأساس ، يؤثر فيه المجتمع ويتأثر به . و بما أن المجتمعات تخضع باستمرار للتحول ، فإن التربية (بالمعنى البيداغوجي هنا) كذلك لابد أن تتطور و بشكل مستمر، مما يسمح لها بالتكيف مع الاحتياجات الجديدة . ومن هنا يكون من الخطأ الاعتقاد في إمكانية الانتهاء إلى نموذج تام ومثالي للمنهاج . ذلك أن الأنظمة التعليمية تعمل على التلاؤم باستمرار مع التغيرات في الاحتياجات و الناتجة عن تحول المجتمعات …
كذلك من دواعي التطوير ، الضغوط التي تمارس من خلال المنظمات و البنوك الدولية ووكالات تمويل مشاريع التنمية أو من خلال بعض الجامعات ذات الصيت العالمي أو من خلال الشركات متعددة الجنسيات أو مكاتب الدراسات ومن يرتبط بها من ذوي المصالح…أو مباشرة من بعض الحكومات ويتضح جليا من هذه الفقرة أن المنهاج ليس مسألة تربوية محضة ، تتعلق فقط بما يرفب شخص في تلقينه لابنه لبناء شخصيته وتطويرها، بل فيما ترغب طبقات في ترسيخه في محتمع ما تبعا لأغراض معينة،

  أهداف ومرامي النظام التربوي :

- المساهمة في تكوين شخصية مستقلة ومتوازنة ومتفتحة للمتعلم المغربي، تقوم على معرفة دينه و ذاته ولغته وتاريخ وطنه وتطورات مجتمعه.
- إعداد المتعلم المغربي لتمثل و استيعاب إنتاجات الفكر الإنساني في مختلف تمظهراته ومستوياته، ولفهم تحولات الحضارات الإنسانية وتطورها.
- إعداد المتعلم المغربي للمساهمة في تحقيق نهضة وطنية اقتصادية وعلمية وتقنية، تستجيب لحاجات المجتمع المغربي وتطلعاته.
وانطلاقا مما ذكر في الدليل البيداغوجي اعتمادا على الكتاب الابيض نجد أن هذه الأهداف تتجلى في غايتين أساسيتين خدمة الفرد بتأهيله وإعداده للاندماج في المجتمع. وتزويده بكفايات الفعل والتواجد والتعايش والنجاعة في التدخل من جهة ثانية خدمة المجتمع بتزويده بأطر دات مستوى رفيع من الخبرة والكفاءة ، متفتحين ومتشربين ثقافة بلادهم و تعاليم دينهم و حافظين و محافظين على تراثهم منفتحين على ثقافات العالم ومواكبين لتطوره.
وتتحقق هذه الأهداف بتنزيل معقلن لمضامين ومحتويات تقوم على عدة اعتبارات نجملها في :
- اعتبار المعرفة موروثا كونيا .
- اعتبار المعرفة الخصوصية مكون من مكونات المعرفة الكونية.
- الانطلاق من التنوع والغنى الثقافي المغربي.
- تجاوز الرؤية الكمية للمعارف الى التركيز على الكيف والنوع.
- استحضار البعد المنهجي والنقدي في تقديم المحتويات.
- الحرص على توفير الحد الأدنى من المضامين المشتركة
- تنويع المقاربات وطرق تناول المعارف.

 الهيكلة الجديدة للنظام التربوي:

يتضمن النظام التربوي كلا من التعليم الاولي الذي لا زال لم يعمم بعد والتعليم الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي والتعليم العالي ، على أن يتم دمج التعليم الأولي في الابتدائي لتشكيل سيرورة تربوية منسجمة تسمى التعليم الابتدائي بسلكيه الاساسي والمتوسط ،كما تسعى الوزارة في أطار رافعات مدرسة الجودة دمج التعليم الاعدادي والتكوين المهني .
وبنفس منطق التجزئة، تم تقسيم السنة الدراسية الى وحدات تعليمية يتحكم فيها على مدى فصل بدل السنة الدراسية.

- الكفايات الخاصة والمستعرضة:

    الأهداف والكفايات المراد تعزيزها بالتعليم الأولي :
يرمي التعليم الاولي إلى :
- ضمان تكافؤ الفرص منذ سن مبكرة ( 4 سنوات )
- توجيه وتأطير المحيط الكفيل بحفز الجميع من أجل تحقيق الاهداف المتوخاة من :
- الاكتساب المعارف والمهارات لادراك اللغة العربية والاستئناس باللغات الاجنبية.
- التواصل الوظيفي بلغة أجنبية أولى ثم لغة ثانية وفق ما جاء في الميثاق الوطني والرؤية الاستراتيجية .
- اكتساب مهارات تقنية ورياضية وفنية أساسية ومرتبطة بالمحيط.
- التشبع بالقيم الدينية والوطنية والانسانية.
- تنمية مهارات المتعلم الحسية والحركية والزمكانية والرمزية والتعبيرية.
- الاستئناس والتعبير البسيط واللغة العربية وخصائصها الفونولوجية.
نشير إلى أن أهم اعتبار يخص التعليم الأولي كونه :
- لبنة من لبنات الإصلاح الجديد : وهذا يتطلب الرجوع لمختلف المذكرات الوزارية الصادرة في شأنه والتي لا يتسنى لنا المجال لسردها والتطرق لها .
- أنه وسيلة لتحقيق تكافؤ الفرص منذ سن الرابعة .
- أنه وسيلة لتقليص الفوارق الفردية

   أهداف وكفايات خاصة بالتعليم الابتدائي :

إضافة إلى تعميق سيرورة التعليم الاولي يسعى السلك الابتدائي الى :
- اكتساب معارف ومهارات اساسية للفهم والتعبير والكتابة باللغة العربية.
- التمرن على استعمال لغة اجنبية اولى.
- تفتق الملكات الفنية والتعرف على الميول الشخصية .
- التمرن على استراتيجيات التنظيم والتصنيف والترتيب خصوصا من خلال التناول اليدوي.
- تمكل قواعد الحياة الجماعية والانخراط في الصراع السوسيو ثقافي.
ثم في المستويات 3 -4-5-6
- تعميق وتوسيع المكتسبات المحصلة خلال السلكين.
- تنمية مهارات الفهم والتعبير باللغتين.
-تنمية البنيات الاجرائية للذكاء العملي ( الترتيب- التصنيف-العد- - الحساب-التموقع الزماني-واستراتيجيات العمل )
- اكتشاف نظم ومفاهيم المجتمع والمحيط.

وبصفة عامة تسعى المدرسة المغربية إلى تحقيق خمس كفايات جامعة سطرها الميثاق الوطني ولا زالت معتمدة في رؤيتنا الاصلاحية الجديدة مع التركيز على الكفايات الاساس الخاصة باللغات والعلوم ومواد التفتح.

عن الكاتب

البديل التربوي

التعليقات

loading...


، حبنا لمهنة التدريس و مساعدة رجال و نساء التعليم على اداء مهامهم على احسن وجه يزيد من رغبتنا في تقديم الجديد و الإفادة والإستفادة و تقديم ما هو حصري على موقع البديل التربوي . و لن يتحقق دالك إلا بفضل دعمكم المستمر و شكرا لكم ً ،

إتصل بنا

عن الموقع

البديل التربوي موقع يهتم بـ :

- اخر مستجدات التربية و التكوين؛

- مواضيع و بحوث تربوية؛

-ادماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في التدريس؛

- التحضير للمباريات؛

مواضيع مميزة

جميع الحقوق محفوظة

البديل التربوي