البديل التربوي البديل التربوي
علوم التربية

آخر المواضيع

علوم التربية
مستجدات الوزارة
جاري التحميل ...

ملخص للبيداغوجيات الحديثة في التدريس : الجزء الثاني

تلخيص لجميع أنواع بيداغوجيات التدريس الحديثة 

تلخيص لجميع أنواع بيداغوجيات التدريس الحديثة
رابعا : البيداغوجيا الفارقية :

أ- الفارقية مقاربة تربوية:

- تقوم على مبدأ تنويع الطرق و الوسائل التعليمية التعلمية.
- تأخذ بعين الاعتبار تنوع المتعلمين واختلافهم من حيث السن و القدرات و السلوكات.
- تتسم بخصوصيتها التفريدية للمتعلم، وتعترف به كشخص له إيقاعه الخاص في التعلم و تمثلاته الخاصة.
- تفتح المجال لجميع المتعلمين في الفصل الدراسي الواحد، لبلوغ الأهداف المنشــودة بدرجــة متساويــة .

ب ـ نماذج من الفروق الفردية:

- الفروق المعرفية و الذهنية ،مثل التمثلات وأنماط التفكير والقدرات الفكرية كالإدراك والاستيعاب والتذكر
- الفروق السيكولوجية ، وتشـمل: القدرة على التكيف، والرغبة والدافعيـــة ،والاهتمامــات والاستعــدادات، الميولات، وصورة المتعلم عن ذاته، والسمات الـمزاجية كالانطواء والخجـل والجرأة والانفعال...
- الفروق السوسيو ثقافية : وترتبط بالوسط الاجتماعي و الثقافي الذي نشأ فيه الطفل. ج ـ أهداف البيداغوجيا الفارقية: تروم البيداغوجية الفارقية تحقيق جملة من الأهداف،أبرزها:
- الحد من ظاهرة الفشل المدرسي، و التقليص من ظاهرة الهدر.
- ردم الفوارق الفردية بين المتعلمين، و تحقيق مبدأ المساواة فيما بينهم.
- تطوير نوعية المخرجات.
- تنمية المهارات الشخصية للمتعلم مثل الثقة بالنفس و الاستقلالية و تحمل المسؤولية.
- إذكاء روح التعاون لدى المتعلمين، و تدريبهم على التواصل الاجتماعي وقبول الاختلاف.

د ـ طرق التفريق البيداغوجي: 

بما أن المتعلمين يختلفون فيما بينهم من حيث القدرات و الميولات و الاستعدادات، و يتفاوتون فيما بينهم من حيث إيقاعات التحصيل الدراسي، فعلى المدرس أن يكيف عملية التعلم مع حاجيات المتعلمين.

 ومن مظاهر التفريق ما يأتي:

1ـ التفريق في المحتويات المعرفية:

 تستلزم البيداغوجيا الفارقية تنويع محتويات التعلم داخل الصف الواحــد لتكيييفها مع القدرة الاستيعابية للمتعلمين وإيقاعهم التعلمي، من أجل اكتساب الكفايات الأساس.

2 ـ التفريق عن طريق الأدوات و الوسائل التعليمية:

 تنويع الوسائل التعليمية لتنسجم مع الأنماط المختلفـــــة للتعلم، لأن المتعلمين لا يستوعبون الدروس بالكيفية نفسها؛ فهناك من يستوعب الدرس عن طريق الوسائل اللفظية كالشروح النظرية المعتمدة على الخطاب اللفظي ،ومنهم من يتعلم عن طريق الإدراك البصري( كالرسوم التوضيحية و الرسوم البيانية و الخرائط و المطبوعات)، ومنهم من يتعلم بشكل أفضل عن طريق الممارسة الحسية( إنجاز تجارب- القيام بزيارات ميدانية- الحركات).

3 ـ التفريق على مستوى تنظيم العمل المدرسي:

يقتضي العمل التربوي الفارقي إعادة تنظيم الفصل الدراسي؛ فتارة يتم الاشتغال مع القسم كله لبلوغ الأهداف التربوية نفسها، و قد يشتغل المدرس مع مجموعة كبيــــرة، ويمكن أن يتجه إلى مجموعة صغيرة، و قد يتجه إلى العمل الفردي.

4 ـ التفريق على مستوى التدبير الزمني:

توزيع الوقت اليومي و الأسبوعي بشكل مرن و متناغم مع المشروع البيداغوجي.

هـ ـ شروط تطبيق البيداغوجيا الفارقية: 

 - محاربة ظاهرة الاكتظاظ التي تعيق كل المحاولات الرامية لإصلاح المنظومة التربوية.
- وضع جداول توقيت تتسم بنوع من المرونة بحيث تتلاءم مع هذه البيداغوجيا؛ لأن جداول التوقيت التقليدية تقف حاجزا أمام تطبيقها، إذ تعرقل التعلمات وتحصرها في وقت محدد.
- توفيرالوسائل الديداكتيكية الضرورية، والحجرات الدراسية اللازمة.
- تمتيع الممارس التربوي بقدر مناسب من الحرية و الاستقلالية بشكل يسمح له بالاجتهاد في الإعداد للدرس و التخطيط له ،

- تجديد تكوينه بحيث يصبح منشطا و موجها لا ناقلا للمعلومات، و تعزيز مختلف تكويناته الأساس منــها أو المستمر بالجانب العملي التطبيقي لتأهيله لمثل هذه الممارسات البيداغوجية.
- التقليص من كثافة المقررات الدراسية حتى يتمكن المدرس من تكييف العملية التعليمية التعلمية مع القدرات الاستيعابية للمتعلمين وووتائر تعلمهم.

خامسا : بيداغوجيا الادماج

جاء في دليل بيداغوجيا الإدماج الصادر عن المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب: الإدماج معناه إقامة علاقات بين التعلمات بهدف التوصل إلى حل وضعيات مركبة، وذلك من خــلال تعبئـــة المعــــارف والمهارات المكتسبة.

ب ـ خصائص نشاط الإدماج :

ـ إنه نشاط يكون فيه التلميذ فاعلا.
ـ هو نشاط يقود التلميذ إلى تعبئة مجموعة من الموارد واستثمارها في حل وضعية – مشكلة دالة.
ـ هو نشاط موجه نحو كفاية أو نحو هدف إدماج نهائي.
ـ إنه نشاط ذو معنى، فهو ينبني على استثمار وضعيات دالة...

ج ـ أنواع الإدماج :

إدماج التعلمات :وهي عملية تروم تصريف مختلف المواد الدراسية من جهة ،و المهارات التي تساهم في تربية الأفراد من جهة أخرى . إدماج التعلمات =إدماج المواد+إدماج المهارات
1 ـ ادماج الفرد لمحتويات و مهارات جديدة في بنيته الداخلية.
2 ـ إدماج مختلف تعلمات وحدة معرفية بمنظور شامل ،اعتمادا على انسجام تام للمعارف.
3 ـ الإدماج كوضعية بيداغوجية ،وهنا يمكن الحديث عن "التفريد"،أي أن كل مكون مـن مكونــات الوضعيــة البيداغوجية يدمج بذاته،مثلا: إدماج الأفراد-المواضيع-الموارد البشرية-إدماج الوسط ....
4 ـ إدماج المهارات :عملية تتوخى تصريف مهارتين أو أكثر تنتميان إلى نفس المجال النمائي أو إلى مجالات أخرى خاصة بالتعلم نفسه.
5 ـ إدماج المواد:تصريف محتويين أو أكثر قصد حل مشكل معين أو دراسة محور معين لهدف تنمية مهارة ما.

د ـ وضعيات إدماج المكتسبات:

وضعية حل المشكلات: وهي وضعية استكشافية كتتويج لمجموعة من التعلمات.
ـ وضعيات التواصل وهي نشاط إدماج مرتبط بالتعلمات المرتبطة باللغات.
ـ وضعية مهمة معقدة: تنجز في سياق معطى، ويكون الإدماج ذو طابع اجتماعي (حملة تعبئة اجتماعية لحماية البيئة مثلا)
ـ وضعية إنتاج حول موضوع معين: إنجاز عمل شخصي مركب يستهدف إدماج عدد من المكتسبات.
ـ وضعية زيارة ميدانية:ولكن لابد أن يتحدد معناها وأن تكون وظيفتها إنتاج فرضيات أو فحص نظــرية ما.
ـ وضعية أعمال تطبيقية مختبرية لابد أن تحرك نشاط التلميذ وتفرض استخدام طريقة علمية (الملاحظـــة، الافتراض، التجريب..)
ـ وضعية ابتكار عمل فني: وهذا إدماج يرتبط بالإبداع ويجب أن يكون إبداعا حقيقيا.
ـ وضعية تدريب عملي: وهي وضعية الدمج الذي يصل بين النظرية والتطبيق، أي أن يربط المتعلم بين ما يعيشه، وما يتعلمه، وما يستعمله، وقد يكون التدريب في بداية التعلم أو نهايته.
ـ وضعية المشروع البيداغوجي: مشروع القسم شريطة أن يكون التلاميذ فاعلين في المشروع.


تـــــــابع ايــضا :

عن الكاتب

البديل التربوي

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

البديل التربوي