البديل التربوي البديل التربوي
مواضيع تربوية

آخر المواضيع

مواضيع تربوية
وزارة التربية الوطنية
جاري التحميل ...

استراتيجية تمثيل الأدوار في طرق التدريس

التعليم باستخدام طريقة لعب الأدوار

التعليم باستخدام طريقة لعب الأدوار
يستخدم المدرسون لعب الأدوار كأداة تعليمية يتوقعون أن يكون بإمكانها تغذية تقنيات حل المشكلات الخاصة بالاندماج بين الأشخاص ، والتحليل التأملي للقيم والسلوكيات الشخصية .

استراتيجية تمثيل الأدوار:

تقوم استراتيجية تمثيل الأدوار " لعب الدور " علي افتراض أن للمتعلم دورا يجب أن يقوم به معبرا عن نفسه أو عن أحد آخر في موقف محدد ، بحيث يتم ذلك في بيئة آمنة وظروف يكون فيها المتعلمون متعاونين ومتسامحين وميالين إلى اللعب .
ويطور المتعلمون في ممارسة هذا النشاط من قدراتهم علي التعبير والتفاعل مع الآخرين، تنمية سلوكيات مرغوب فيها ، وتطوير شخصياتهم بأبعادها المختلفة .
ويقصد بلعب الدور " نشاط إرادي يؤدي في زمان ومكان محددين ، وفق قواعد و أصول معروفة ويختار فيها المشاركون الأدوار التي يقومون بتأديتها . ويرافق الممارسة شئ من التوتر والتردد والوعي ، باختلافها عن الواقع .

كيف يتم تنفيذ هذه الاستراتيجية ؟

يتم ذلك من خلال عدد من الأجراءات  :
- تحديد المبرر من استخدام لعب الدور .
- تحديد الهدف من ممارسة لعب الأدوار .
- تحديد المهام المطلوبة .
- توفير الوقت الكافي للمتدربين لقراءة الدور المطلوب القيام به .
- الانتقال إلى تنفيذ الأنشطة المطلوبة .
- قراءة التعليمات وتحديد أي أسلوب من أساليب لعب الدور سوف يتم استعماله .
- تحديد الأنشطة التي سوف يمارسها الطلاب في البيت .

أنماط لعب الدور :

-  لعب الدور التلقائي :

وفيه يمارس الأفراد الأدوار في نشاطات حرة غير مخطط لها يقوم الطلاب فيها بلعب الدور دون إعداد مسبق .

-   لعب الدور المخطط له :

وهنا يمكن أن يكون الحوار قد تم إعداده من مصادر أخرى ويقوم المعلم بتوجيه الطلاب لاداء هذه الأدوار في الموقف التعليمي .

خطوات لعب الدور :

يتكون نشاط لعب الدور من عدة خطوات وهي :
- تهيئة المجموعة .
- اختيار المشاركين .
- تهيئة المسرح أو المكان .
- إعداد المراقبين المشاهدين .
- التمثيل أو الأداء .
- المناقشة والتقويم .
- إعادة التمثيل .
- المناقشة والتقويم مرة أخرى .
- المشاركة في الخبرات والتعميم .
- وكل خطوه لها هدف تسهم به في الإثراء أو التركيز علي النشاط التعليمي .

خطوات التطبيق في الموقف التعليمي:

- أن يتم اختيار موضوع يصلح للتطبيق واقعياً .
- أن يكون الموضوع مرتبطاً بواقع التلاميذ .
- أن تكون المشاركة تطوعية ، وليست إجبارية من التلاميذ .
- أن يبدي الطلاب آراءهم بحرية في حدود الأنظمة ( الشرعية والأخلاقية ) .
- أن يتم الالتزام بالقضية المطروحة .
- ألا يتم تمثيل جانب دون الآخر .
- أن يسمح بتعدد وجهات النظر.
- عقد جلسة تقويم للنتائج بعد تدوينها، واستخلاص الآراء المتفق عليها .

عند استخدام أسلوب تمثيل الأدوار يجب على المدرس مراعاة التالي :

- اعلم أن أسلوب تمثيل الأدوار هو أسلوب  يقوم فيه المشاركون بتمثيل أدوار محددة لهم في شكل حالة أو سيناريو وذلك كمحاولة لمحاكاة الواقع
- حدد أولا ما هو الهدف الذي تريد الوصول إليه باستخدام هذا الأسلوب ؟ وما هو الموضوع الذي تود التركيز عليه ؟ وبمعنى آخر ينبغي أن تكون الحالة التمثيلية مرتبطة بموضوع الدرس وأهدافه .
- اكتب السيناريو وحدد الأدوار التي سيتم تمثيلها .
- يمكنك الاستعانة بالمشاركين لكتابة السيناريو .
- يمكنك عدم كتابة السيناريو والاكتفاء بإتاحة الفرصة للمشاركين كي يجتهدوا في التمثيل بدون التزام دقيق بنص مكتوب .
- ينبغي أن تكون الحالة التمثيلية واضحة ومفهومة للمشاركين .
- يحسن أن يكون السيناريو قصيراً ومركزاً .
- اختر الأفراد الذين سيقومون بالتمثيل ، وعادة يكون هؤلاء من الأفراد المشاركين أنفسهم.
- يمكنك تكليف مجموعة أو بعض المجموعات بالقيام بهذه التمثيلية .
- حدد دور كل فرد ، وما هو المطلوب منه ؟
- اشرح بإيجاز للمشاركين موضوع المشهد والأدوار التي سيتم القيام بها .
- اذكر للمشاركين ماذا تريد منهم عند الانتهاء من رؤية المشهد التمثيلي ، هل تريد الإجابة عن أسئلة معينة أو إيجاد حلول معينة أو الانتباه لممارسات معينة .
- حدد زمن المشهد التمثيلي ، وكذلك زمن الإجابة عن الأسئلة أو الحوار الذي يتبع ذلك المشهد .
- احرص أن يجسد المشهد التمثيلي واقعاً حقيقياً لا خيالياً ، ولكن يحسن استخدام أسماء مستعارة للممثلين بدلاً من أسمائهم الحقيقية .
- اطلب من كل ممثل أن يتقمص الدور المكلف به بصدق وإتقان ، وأن يضع نفسه مكان الشخصية التي يمثلها وأن يتخيلها بعمق ، وأن يتصرف بنفس الطريقة .
- يحسن تطعيم المشهد بشيء من الفكاهة والإثارة .
- اطلب من المشاهدين التزام الهدوء وعدم التعليق .

يمكن بسط فوائد لعب الأدوار فيما يلي :

ـ القدرة على ممارسة الأوضاع الصعبة المحتملة في بيئة آمنة .
ـ القدرة على استخدام أساليب منوعة في الأوضاع الصعبة .
ـ إعطاء الفرصة لممارسة أوضاع معينة من وجهات نظر الآخرين .
ـ إعطاء الفرصة لتحديد القيم الشخصية .
ـ إعطاء الفرصة للاستماع لوجهات نظر أشخاص آخرين .
ـ إيجاد بيئة آمنة لممارسة أسلوب حل المشكلات .
ـ يعتبر هذا الأسلوب بمثابة مختبر لتحليل العلاقات بين الأشخاص والعلاقات بين القيم .
ـ إعطاء المتعلم فرصة للتعلم من أخطائه .
ـ إعطاء فرصة لاكتشاف نتائج الخيارات التي تم تنفيذها .

  المراجع:
تدريس الدراسات الاجتماعية ، تخطيطه ، وتنفيذه وتقويم عائده التعليمى ، الامارات العربية المتحده ، مكتبة الفلاح ،2001 (محمد اساعيل عبد المقصود)
التدريس الفعال، مشروع تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات، المجلس الأعلى للجامعات ، القاهرة ،2005.( مجموعة مؤلفين)

تابع ايضا :

عن الكاتب

البديل التربوي

التعليقات



، حبنا لمهنة التدريس و مساعدة رجال و نساء التعليم على اداء مهامهم على احسن وجه يزيد من رغبتنا في تقديم الجديد و الإفادة والإستفادة و تقديم ما هو حصري على موقع البديل التربوي . و لن يتحقق دالك إلا بفضل دعمكم المستمر و شكرا لكم ً ،

إتصل بنا

عن الموقع

البديل التربوي موقع يهتم بـ :

- اخر مستجدات التربية و التكوين؛

- مواضيع و بحوث تربوية؛

-ادماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في التدريس؛

- التحضير للمباريات؛

مواضيع مميزة

جميع الحقوق محفوظة

البديل التربوي