البديل التربوي البديل التربوي
مواضيع تربوية

آخر المواضيع

مواضيع تربوية
وزارة التربية الوطنية
جاري التحميل ...

اساليب التنشيط التربوي و مهام المنشط التربوي

خصائص التنشيط التربوي و التواصل البيداغوجي 

اساليب التنشيط التربوي و مهام المنشط التربوي

مفهوم التنشيط التربوي:
يعرف التنشيط على انه جملة من العمليات التي يقوم بها فرد أو مجموعة من الأفراد بهدف إدخال تعديل أو تغيير على سلوك إنساني في إطار ثقافي أو تربوي وفق أهداف مضبوطة و محددة. و هو يعتمد أساسا على المكونات التالية : المنشط و المنشط المكان و الزمان و الوسائل البيداغوجية و المادية .
و الغرض من التنشيط التربوي إضفاء الحيوية على جلسة تعليمية بقصد تنمية التواصل بين المتعلمين و تنظيم مساهماتهم في بناء التعلم) .
يسعى التنشيط التربوي إلى تحريك الفعل التعليمي و نقله من السكون إلى الحركة و من الجمود إلى الفعل لإنجاح العمل الجماعي و تحقيق الكفايات المستهدفة .
يشير " إمولف 1971 " إلى أن التنشيط ككل فعل يتم القيام به داخل مجموعة أو جماعة أو وسط ويكون هدف هذا الفعل هو تنمية التواصل وهيكلة الحياة الاجتماعية وذلك باللجوء إلى طرق توجيهية أو نصف توجيهية، إنه طريق للاندماج والمشاركة"

طرق و تقنيات التنشيط التربوي :

المناقشة على مراحل :

هي تقنية تتيح الإحاطة بجوانب موضوع معين عبر مراحل، حيث يتم إنتاج مجموعة من المساهمات عن طريق توزيع المشاركين إلى مجموعات للعمل لمدة محددة، وبعد ذلك تتم الموازنة بين مختلف الإنتاجات لاستنتاج خلاصات.

تقنية التجميع :

هي تقنية تقليدية كلاسيكية، تعتمد على تقسيم طلبة الفصل إلى مجموعات صغيرة تضم 3 تلاميذ أو 4 وفق اختيارهم في الانضمام إلى هذه المجموعة أو تلك. كما يمكن للمعلم أن يوزع الطلاب إلى مجموعات بناء على معايير محددة. بعد ذلك يقوم بما يلي:
يمد المدرس المجموعات بالوثائق و المعينات اللازمة في موضوع التنشيط.
تقوم كل مجموعة بمقاربة الموضوع داخل غلاف زمني يتراوح بين 10 و 20 دقيقة.
تعرض المجموعات نتائج مقاربتها وعملها في دقيقتين أو ثلاثة.

تقنية فيليبس للتنشيط التربوي :

تقوم هذه التقنية على:
توزيع جماعة القسم إلى مجموعات تضم 6 أعضاء، يتداولون في موضوع معين لمدة 6 دقائق، بمعدل دقيقة لكل عضو.
تختار كل مجموعة منشطا و مقررا وناطقا باسمها.
يحاور المنشط الأعضاء بمعدل دقيقة لكل عضو.
يدون المقرر في ورقة ما يدور في كل حوار.
عند انتهاء المحاورات تعاد قراءة التقارير، ثم يناقشها أعضاء الفرق.
يُعلِّق الناطق تقرير مجموعته، ويقرأه على جماعة القسم.

تقنية المحادثة للتنشيط التربوي:

يختار كل تلميذ أحد الرقمين 1 أو 2 ليتَسَمَّى به داخل مجموعة ثنائية.
كل حامل رقم 1 يسأل زميله رقم 2 مدة دقيقة ثم يتم تبادل الأدوار.
يعرض كل متعلم نتيجة حواره أمام كامل القسم.

تقنية حل المشكلات في التنشيط التربوي:

- تحديد المشكلة :

من خلال الوعي بها، وإضفاء الدلالة عليها، بحيث تكون ذات معنى بالنسبة للفرد الذي سيقوم بمعالجتها، ويتم ذلك من خلال ربط المشكلة بالمعيش الفردي.

- اقتراح إجابات مؤقتة :

فخص البيانات المتوفرة وتصنيفها، وطرح الأسئلة حولها.
البحث عن علاقات ذات دلالة بين الحالات والبيانات.

صياغة الفرضية:

احتمالات أو تكهنات أو أجوبة مؤقتة

– التحقق من الإجابات المحتملة.

- الوصول إلى استنتاج عام.

تقنية المحاكاة أو لعب الأدوار في التنشيط التربوي:

تقوم هذه التقنية على تقسيم الطلاب إلى مجموعة متقمصين للأدوار أو ممثلين، ومجموعة ملاحظين مناقشين للمجموعة الأولى.
تقوم مجموعة المتقمصين للأوار بلعب الأدوار انطلاقا من تخيُّل مجتمع صغير يشبه الظاهرة المستهدفة، من حيث عدد عناصرها والعلاقات القائمة بينها، فتشخص الشخصيات وتحاكي تصرفاتها وأفكارها.
– تقوم مجموعة الملاحظين بمناقشة وتحليل التصرفات والأفكار.

الزوبعة الذهنية في التنشيط التربوي

تقوم تقنية الزوبعة الذهنية على إشراك المتعلمين في المناقشة( النقاش) بهدف إنتاج واقتراح أفكار بشكل جماعية، ولإيجاد حلول لموقف أو وضعية مشكلة: 
وتستند هذه التقنية إلى جملة من الشروط أو المبادئ منها:
- عرض المنشط  أمام المجموعة وتوضيحها وتحديد عناصرها .
- إدلاء كل مشارك بآرائه واقتراحه دون حكم أو نقد للآخرين.
- عدم نقد أفكار المشاركين وتأجيل ذلك حتى يتم الاستماع لكل المساهمات.
- عدم إيقاف وحصر الطاقة التعبيرية للمتدخلين.
- العمل على إغناء النقاش: كثرة وغزارة في الأفكار والاقتراحات.
- جمع الأفكار والتدخلات وتدوينها ( المنشط).
- تحليل الأفكار والاقتراحات في النهاية للخروج باستنتاج عام (المعايير).
تتكون مجموعة المتعلمين في هذه التقنية من 12 إلى 15 فرد، يقوم المنشط بعرض الموضوع (مشكل) وتحديد قواعد العمل، ليقوم بعد ذلك أعطاء المجموعة بطرح أفكارهم دون كبح أو تقيد، حيث يمكنهم المشاركة بأن شيء لأنه ليس هناك انتقاد أو حكم على ما يقوله، كما يمكن للمتعلمين الاستلهام من أفكار غيرهم قصد إغناءها .

أدوار ومهام المنشط التربوي :

- تمكين المتعلمين من المعرفة:

وذلك بإعدادهم لاكتساب المفاهيم والمعارف والمواقف دون أن ينسى أن دوره لا يقتصر فقط على الوساطة وتسهيل المعارف وتنظيم شبكة التواصل وإنما موحيا بعلاقات إنسانية طيبة، مستحضرا دوره كعضو في المجموعة مراقبا للوضعية الفعلية للمجموعة، محافظا على معنويات وتماسك المجموعة.

خلق الرغبة والقبول لدى المتعلمين:

 وذلك من أجل إدماجهم في سيرورة محددة وإيجاد حلول لإشكاليات معينة في موضوع ما.

تحفيزهم للمشاركة في العمل الجماعي :

وذلك بحرصه على تنمية الإحساس بالانتماء للمجموعة الذي يبحث عنه كل فرد من أجل تجنب العجز والضعف اللذان يتم الإحساس بهما في وضعية العمل والفردانية. ويعمل المنشط على تفتح هذا الإحساس بالانتماء بمنح الآخرين إمكانيات التعبير عن وجهة نظرهم والمناقشة والنقد والتغيير وتبادل الآراء بكل حرية بالقبول أو الرفض.

تحريك المتعلمين للقيام بأعمال معينة:

ويتبلور ذلك بوضع استراتيجيات أو مناهج وخطط عمل لقضايا تمس المجموعة وذلك بقيادتها بطريقة تمكن من المشاركة الفعالة والتواصل، وهذا لن يتأتى إلا بالإلمام بتقنيات الطرائق البيداغوجية الحديثة التي تمكن المتعلم من التعلم الذاتي وتفتح ملكاته والتكيف مع الوضعيات الجديدة.

تحميل دليل التواصل البيداغوجي و تقنيات التنشيط التربوي (وزارة التربية الوطنية) 

تحميل

عن الكاتب

البديل التربوي

التعليقات



، نشكرك على زيارتك لموقع البديل التربوي . ارسل بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك اخر المستجدات أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رسالة بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

البديل التربوي موقع يهتم بـ :

- اخر مستجدات التربية و التكوين؛

- مواضيع و بحوث تربوية؛

-ادماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في التدريس؛

- التحضير للمباريات؛

صفحاتنا الاجتماعية

مواضيع مميزة

جميع الحقوق محفوظة

البديل التربوي